تغريدات

رسالة عاجلة.. يا رئيس الجمهورية ويامجلس النواب

يا رئيس الجمهورية ويامجلس النواب

يانائب الرئيس

يارئيس وحكومة الشرعية

نناشدكم من على منابر الإعلام ليعلم الجميع كيف تعاقب #حضرموت التي احتضنتكم حين رفضكم الآخرون وأمنتكم حين هددكم المتمردون واسألوا ابناء اليمن جميعا جنوبا وشمالا وشرقا وغربا كيف وجدوا أبناء حضرموت متعايشين ومرحبين بالجميع دون تعصب او استعلاء لكل من يحترم النظام والقانون ويطلب العيش بكرامة فترى كل اليمنيين في ساحلها وواديها لاظالم ولا مظلوم أخوة متحابين لا أحد يعتدي على أحد ويعيشوا حياتهم في أمن وسلام واليوم عاصمتنا #المكلا ومدن الساحل تغرق في الظلام والحر الشديد والوادي والصحراء تتكرر فيه حالات القتل والانفلات الأمني دون ضبط ولا ردع ولا استجابة لأصوات العقلاء الذين يناشدونكم ليلا ونهارا وأهلنا هناك يرفعون إلى الله الدعوات في أعظم الليالي الأخيرة من شهر رمضان ويدعون على كل ظالم كان سببا في معاناتهم ومعاناة أطفالهم ومرضاهم

وللأسف اقولها أن هذا الحال المخزي في كل المناطق المحررة وليس حضرموت فقط يمثل وصمة عار في جبينكم إلى الأبد

فاتقوا الله وقوموا بواجبكم وإلا استقيلوا غير مأسوف عليكم وإذا الأخ رئيس الجمهورية أراد الحزم فبيده الأمر وبجرة قلم سيقلب المعادلة

لأن الكهرباء مثلا في المناطق المحررة وخاصة محافظة كحضرموت لايوجد لكم أي عذر لتكون بهذا الشكل وبخطوة واحدة تستطيعون أن تحلوا هذه المشكلة دون أن تكلف الدولة دولارا واحدا فقط فعلوا المحاكم وادعموا المؤسسات الأمنية لتقوم بواجبها فهاتين اهم مؤسستين لتسوية الأرض وفتح الطريق أمام التنمية ثم أفسحوا الطريق للمغتربين يعودوا إلى بلدهم ويستثمروا فيها بكل حرية وعدالة وأمان خاصة في مجال الخدمات والطرقات والتنمية والبناء واعطوا السلطات المحلية كامل  الصلاحيات للتفاهم معهم ونحن نضمن أن تقفز الخدمات والبلاد كلها إلى المستوى الممتاز في وقت قياسي وسترون بأعينكم قولا وعملا لا دعاية وادعاء

ليتكم تعتمدون فريقا من الخبراء يعملون كغرفة لإدارة الأزمة ودعم صانع القرار دون تدخل في مهامهم وصلاحياتهم ليكونوا أصحاب الأمر في هذه الظروف الحرجة وبهذا ننقذ الموقف قبل فوات الأوان

اللهم هل بلغت اللهم فاشهد

#يمانيون_حول_العالم

#معا_نبني_اليمن

محبكم #صلاح_باتيس

#اليمن

#اقليم_حضرموت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى